الأربعاء , نوفمبر 13 2019
الرئيسية » الحياة الزوجية » أفكار جديدة » مع قدوم الشتاء، العلاقة الحميمة تحميك من نزلات البرد
نزلات البرد والعلاقة الحميمة
نزلات-البرد-والعلاقة-الحميمة

مع قدوم الشتاء، العلاقة الحميمة تحميك من نزلات البرد

وجد علماء المناعة من سويسرا وألمانيا في دراسة حديثة أن الجسيمات المضادة والإنزيمات التي يطرحها الجسم عن ممارسة العلاقة الحميمة تعمل على مقاومة حالات الإصابة بـ نزلات البرد وأعراضها المزعجة .

قال مانفريد شيدلوفسكي، عالم المناعة العصبية في زيورخ: “بدلاً من الاستلقاء على الأريكة بكسل واحتساء الشاي الأعشاب أو تناول بعض لأدوية، يجب أن تمارس الجنس فقط”، كما تنقل صحيفة برلينز تسايتونغ الألمانية. يُذكر أن علم المناعة العصبية هو أحد حقول العلوم الطبية الذي يجمع بين دراسة الجهاز العصبي ونظام المناعة.

بدوره يقول المختص في أمراض المناعة الألماني بيتر شلايشر في ميونيخ: “الجنس يجعلك في صحة جيدة”. ووجدت الدراسة التي قام بها العالمان أن جسم الإنسان يزيد من إنتاج الأجسام المضادة “الغلوبولين المناعي أيه” لدى الأشخاص الذين يمارسون الجنس مرتين في الأسبوع. وتساعد هذه المادة بشكل مباشر في نزلات البرد، كما تزيد من الدفاعات العامة للجسم.

وهناك فائدة ثالثة لعلاج نزلات البرد بممارسة الجنس وهي النوم، فهرمون الأوكسيتوسين الذي يفرزه الجسم خلال ممارسة الجنس يعمل على جعلنا ننام نومة هادئاً وعميقاً. وخلال النوم بسلام يبدأ جهازنا المناعي بالعمل بشكل فعال جداً في القضاء على الفيروسات ومسببات الأمراض الدخيلة على الجسم.

من الطبيعي أن نشعر بالتعب الشديد في حالات الإصابة بنزلات البرد بحيث تكون الرغبة في الفراشة منخفضة نوعاً ما. وفي هذه الحالة قد ينفع أن تطلب من الشريك أو الشريكة أن يأخذ زمام المبادرة. لكن يجب الانتباه هنا إلى عدم نقل العدوى إليه أو إليها، أي يمنع تبادل القبلات الساخنة.

Comments

comments

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، ومنها , الأطفال , الأزياء , الجمال ، تتميز روان بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.