الأربعاء , نوفمبر 13 2019
الرئيسية » أخبار » كارلي كلوس تقيم حفل زفاف ثاني .. والأمير حسين وشقيقته سلمى أبرز الحضور!
زفاف-كارلي-الثاني
زفاف كارلي الثاني

كارلي كلوس تقيم حفل زفاف ثاني .. والأمير حسين وشقيقته سلمى أبرز الحضور!

أقامت عارضة الأزياء الأمريكية، كارلي كلوس، 26 عامًا، وزوجها جوشوا كوشنر، 34 عامًا، حفلَ زفافٍ ثاني في عُطلة نهاية الأسبوع الماضي، في ولاية وايومنغ الأمريكية.

وضجّ الحفل بقائمة ضيوفٍ، من ألمع أسماء نجوم هوليوود، أمثال الثّنائي العالمي، كاتي بيري وأورلاندو بلوم، والثّنائي الممثل، ميلا كونيس وآشتون كوتشر، ومُصممة الأزياء العالمية، ديان فون فورستنبرغ.

لم تقتصر قائمة الضّيوف على مشاهير هوليوود فحسب، بل وُضع عليها لمسةً من أبناء العائلات المالكة، حول العالمِ أيضًا، كابنة رئيس الولايات المُتّحدة الأمريكية، إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر، شقيق العريس.

وكان للبلاط الملكي الأردني، تواجدٌ أيضًا في حفل زفاف، كارلي وجوشوا، إذ حضره ولي العهد الأمير حسين، وشقيقته الأميرة سلمى، كما التزما بقواعد اللِباس للزفاف “dress code”، والتي خيّم عليها الطّابع الغربي “ويسترن”.

فارتدى الأمير ملابس غربية، تألّفت من بنطلونٍ أبيض عالي الخصر، نسقّه مع قميصٍ أسود، وانتعل في قدميه بوطًا برقبة تصل حد الكاحل، كما أضاف لمسةً من التّراث الأردني، ألا وهي ارتدائه للبشت الأسود.

أمّا عن إطلالة شقيقته الأميرة سلمى، فقد كانت غربية مئة بالمئة، فنسقّت قميص الجينز، مع شورت لونه بيج وحزامٍ عريض، وانتعلت في قديمها بوط رعاةِ البقر، ووضعت على رأسها قُبّعتهم أيضًا، بينما أسدلت خصلات شعرها بلون الكراميل، دون تكلّفٍ على كتفيها، فأعطت مظهر فتاة الكاوبوي دون مُنازع.

يُذكر أنّه لا تُعد هذه المرّة الأولى، التي نُشاهد فيها كِبار أعضاء العائلة المالكة الأردنية، يُشاركون في المُناسبات العالمية، خُصوصًا وأنّ ملك وملكة الأردن معروفين عالميًا بنشاطاتهم الملكية، والقضايا التي يدعمونها، ونستذكر منها مُشاركة الملكة رانيا، في عيد ميلاد الأمير تشارلز الـ 70 العام الماضي، عندما شوهدت وهي تُغادر قصر باكينغهام، بعد الاحتفال الباذخ.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Comments

comments

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، ومنها , الأطفال , الأزياء , الجمال ، تتميز روان بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.