الأربعاء , نوفمبر 20 2019
الرئيسية » زفافي » تكبير الثدي بـ السيليكون … 4 حشوات تستخدم في العملية، اعرفي ما يناسبك!
السيليكون-لتكبير-الثدي
السيليكون لتكبير الثدي

تكبير الثدي بـ السيليكون … 4 حشوات تستخدم في العملية، اعرفي ما يناسبك!

تبحث كثير من النساء عن الطرق والأساليب المختلفة التى تساعد فى الحصول على ثدي أكثر جاذبية وتناسق مع قوامها، ولكن فى ظل تعدد سبل تحقيق هذه الرغبة مثل السيليكون والسالين، تكون هناك بعض التخوفات من اختيار وسائل غير آمنة أو لا تناسب الحالة.

وفى هذا الإطار، التقى “زفافي”، الدكتور وائل غانم استشارى جراحة التجميل وتنسيق القوام وإصلاح العيوب الخلقية، للتعرف على أسباب وكيفية إجراء عملية تكبير الثدي، وشرح تفاصيل أكثر عن أنواع السيليكون وتوضيح الفرق بين جميع الأنواع المستخدمة فى هذه العملية.

يقول الدكتور وائل غانم استشارى جراحة التجميل وتنسيق القوام، إن عمليات تكبير الثدي تجرى باستخدام حشوات مصنوعة من سيليكون للصدر التى توضع تحت العضلة الصدرية أو فوق النسيج الغدى من أجل تكبير الثدي الذى فقد الجاذبية والامتلاء، أو زيادة الحجم الصغير لأسباب وراثية، وبعض النساء يلجأن لعمليات شد الثد وتكبيره بالسيليكون بسبب الانتهاء من الحمل والرضاعة، وقد يستخدم سيليكون للصدر ف عمليات تجميل الثد بعد الاستئصال.

وأوضح الدكتور وائل غانم مؤسس مركز أوركيد لجراحات التجميل، أن جميع حشوات السيليكون عبارة عن حشوة مصنوعة من السيليكون من الخارج ولكن من الداخل تملأ بحشوات مختلفة كالتالى:

حشوة السالين

تمتلئ الحشوات بالمياه المالحة المعقمة، وتوضع فى الثدي فارغة، ثم تملأ وهى داخل الثدي عن طريق إبرة رفيعة، وتناسب حشوات السيليكون ذات المحلول الملحى النساء بدءًا من عمر 18 فأكثر، وللنساء فى أى عمر لتجميل الثدي بعد الاستئصال.

سيليكون السالين يكون أكثر عرضة للتموج، وقد يؤدى لتجعد الثدي من الناحية التجميلية، ولا يناسب الثدي ذو الجلد الرقيق لأنه يسهل رؤية التموجات من خلاله، فيما تتميز حشوات سيليكون السالين أنها قابلة للتعديل لوجود منفذ بها يمكن حقن المحلول الملحى عن بعد والتحكم فى الحجم حسب التفضيلات الشخصية.

سيليكون السالين السميك

هناك نوع آخر من السالين، وهو السالين الأكثر لزوجة من الداخل ويتميز باحتوائه على جزيئات لزجة من الداخل مختلطة بالمحلول الملحى تجعله يتحرك داخل حشوة السيليكون بحركة تشبه الخواص الطبيعية للثدي.

حشوة السيليكون

أما النوع الثالث فتمتلئ فيه حشوات السيليكون بمادة هلامية حاملة تشبه الدهون البشرية، وتكون غير قابلة للتفاعل مع أنسجة الجسم، وتتميز بأنها لزجة، وبعض النساء يفضلن اختيار سيليكون للصدر من هذا النوع لأنهن يشعرن أنه يشبه خواص الثدي الطبيعية.

يمكن البدء فى زراعة سيليكون للثدي من هذا النوع لدى النساء بدءًا من عمر 22 عامًا، وذلك وفقًا لإدراة الغذاء والدواء FDA، كما يمكن استخدامه فى أى عمر للنساء فى عمليات إعادة بناء الثدي بعد الاستئصال.

سيليكون جامى بير

هناك نوع آخر من أنواع حشوات السيليكون يسمى سيليكون جامى بير، وهو نوع أكثر لزوجة يحتوى على ذرات شديدة الالتصاق ببعضها البعض، بسبب سمكها تجعل حشوات السيليكون أكثر ثباتًا، وعادة ما يكون على شكل دمعة يحتوى على بعض الإسقاط من الأسفل ومدبب الطرف من الأعلى، ويتطلب شق جراحى أطول من الشق العادى.

Comments

comments

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، ومنها , الأطفال , الأزياء , الجمال ، تتميز روان بإسلوب كتابي محترف و مهنية عالية.