الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية » أخبار » متلازمة “القلب المكسور”.. حقيقة وليست خيال !
متلازمة "القلب المكسور".. حقيقة وليست خيال !
متلازمة "القلب المكسور".. حقيقة وليست خيال !

متلازمة “القلب المكسور”.. حقيقة وليست خيال !

“قلبي مكسور”… عبارة نقرؤها في الكتب، نسمعها في الأفلام الرومانسية ونقولها مراراً وتكراراً كلّما شعرنا بالحزن الشديد. هي عبارة مجازية، أليس كذلك؟ فكيف للقلب أن ينكسر وينقسم إلى أجزاء مبعثرة؟ بعدما تتمعّنين بالسطور التالية، ستكتشفين ما إذا كان فعلاً قلبكِ مكسور! لأنّ هذه العبارة هي حقيقة وليست خيال، إذ يوجد متلازمة القلب المكسور في الطبّ أي Broken Heart Syndrome أو Takotsubo Cardiomypath.

 

ماذا تعني متلازمة القلب المكسور؟

في أوائل التسعينيات تمّ الكشف عن متلازمة القلب المكسور التي تشير إلى ضعف البطين الأيسر (أحد الحجرات الأربع في القلب) جرّاء التوتّر العاطفي الشديد. إن “تاكوتسوبو” Takotsubo هي كلمة يابانية وتعني مصيدة كانت تستخدم لصيد الأخطبوط، وتشير إلى حالة اعتلال عضلة القلب التي تظهر لدى النساء بعد سن اليأس عادة، كما تشخّص هذه الحالة عند المرضى المصابين بالإجهاد العاطفي أو الجسدي الشديد.

 

ما هي عوارض متلازمة القلب المكسور؟

إن شعرتِ بهذه العوارض الجسدية وبشكل مستمرّ، فهذا يعني أنّكِ تعانين من متلازمة القلب المكسور.

  • ألم في الصدر
  • ضيق في التنفّس
  • نوبة قلبية
  • تحوّل مشاعركِ العاطفية إلى آلام جسدية خلال فترة حزنكِ

 

هل بإمكانكِ الشفاء من هذه المتلازمة؟

سابقاً، كان الجميع يؤمن بعبارة “الوقت يشفي كلّ الجروح”، إلاّ أنّها للأسف غير صحيحة. قام باحثون في جامعة Abardeen في بريطانيا بمراقبة 52 مريضاً من المصابين بمتلازمة تاكوتسوبو على مدى 4 أشهر، وذلك باستخدام الموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي على القلب، لمراقبة وظيفة القلب مع الاهتمام الشديد بالتفاصيل. أتت النتيجة على الشكل التالي: في المتوسط، تأخّرت وظائف قلوب المرضى في قدرتها على الضخ، وتشكّلت ندوب على سطح عضلة القلب التي انخفضت مرونتها وقدرتها على العمل بشكل صحيح. ما يعني أنّ الوقت لم يتمكّن من شفاء القلب المنكسر.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة زفافي و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.